أهم فوائد التمور - دليل شامل عن 14 فائدة لصحتك

أهم فوائد التمور



(التمر) هو ثمار شجرة النخيل, وهي أشجار دائمة الخضرة يصل طولها إلى 25 مترًا, منطقه الأول كان (البحرين) وضفة الجزيرة العربية, إلى نقله العرب عن طريق الفتوحات إلى بلاد الأندلس وبلاد المغرب. ويُعد التمر من الأغذية الرئيسية في الشرق الأوسط.


  • الفرق بين الرطب والتمر.
  • التمر, هو فاكهة البلح بعد تجفيفها والتخلص من الماء المختزن بها حتى تتجعد القشرة قليلًا, ويُصبح قاسيًا عند تناوله, ويأخذ وقتًا في المضغ.

أما الرطب, فهي فاكهة البلح بعد تجفيفها مع الاحتفاظ بكمية قليلة من الماء لتُصبح ليّنة بعض الشيء, ويتميز بملمسه الناعم وقشرته التي يمكن إزالتها بسهولة, وهي مرحلة ما قبل تحولها إلى تمر, (مرحلة البسر).

  • يحتوي التمر على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات, ما يقارب 57%.

أما الرطب فتحتوي على 27% من الكربوهيدرات فقط.

  • القيمة الغذائية للتمر مرتفع ومُركّزة, وذلك لاحتوائه على 12% من الماء فقط.

أما الرطب فتنخفض قيمتها الغذائية, وذلك لاحتوائها على 52% من الماء.

  • تنخفض نسبة حمض الفوليك في التمر, بينما ترتفع في الرطب, حيث تحتوي الرطب ضعف ما يحتويه التمر من حمض الفوليك.
  • تنخفض نسبة الألياف في الرطب, حيث يحتوي التمر على ضعف نسبة الألياف الموجودة في الرطب.
  • لا يتأثر التمر بالعوامل الطبيعية بشكلٍ كبير, يمكن الاحتفاظ بالتمر لفترات طويلة دون أن يفسد, شرط أن يكون في مكان جيد التهوية.

بينما تتأثر الرطب بالعوامل الطبيعية, لذلك لا يمكن الاحتفاظ بالرطب أكثر من ثلاثة أسابيع, شرط أن تُحفظ في الثلاجة في أكياس مُخصصة, أو في مكان جيد التهوية, لمنع وصول الماء إليها.


أهم أنواع التمور

تختلف أنواع التمور حسب درجة نُضجها, وهُنا نُعرفك على أفضل الأنواع وأشهرها:

  • التمر, أو الرطب, أو البلح (Kholas Dates):



يُعرف هذا النوع بلونه الذهبي وطعمه السكري, ويُقدم مع القهوة عادةً. ويمر بعدة مراحل: البلح (قبل النضوج), والتمر (بعد النضوج).


  • تمر العجوة (Ajwa):



يتميز تمر العجوة بطعمه السكري, ويتنوع ملمسه إلى الصلب أو الطري. وفي باسار نمتلك أجود أنواع عجوة المدينة .


  • التمر الخضري (Khidri Dates):


يُعد من أشهر أنواع التمور, ويتميز بقشرته المُجعدة وطعمه اللذيذ, واحتوائه على أكبر قدر من الطاقة.


  • التمر الكلامي (Kalami Dates):

يساعد هذا النوع في التخلص من الإسهال المُزمن لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم, ويشتهر في الجزائر.



من اسمه نعرف أنه تمر بطعم السكر, ويتميز بملمسه الهَش, وقدرته على خفض الكوليسترول في الدم مما يساعد على تخفيف التعب والإرهاق. ويمكنك الآن الاستفادة من عروضنا على تمر السكري.


  • تمر الزهيدي (Zahidi Dates):


يتميز بطعمه الذي يُشبه الجوز, ولونه الذهبي وقشرته السميكة, كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف.


  • تمر المبروم (Mabroom Dates):


يتميز بكونه مصدرًا كبيرًا للمعادن ومضادات الأكسدة.


  • تمر ثوري (Thoori Dates):


يُطلق عليه (تمر الخبز), وهو من أنواع التمور الجافة المنتشرة في الجزائر, حيث يمكن استبدال لخبز في وجبة الإفطار بهذا النوع من التمور.


  • تمر الصفاوي (Safawi Dates):


يحتوي هذا النوع على العديد من الفيتامينات, لذا يُعد من أجود أنواع التمور في المملكة العربية السعودية.


  • تمر عنبرة (Anbara Dates):



يُعد هذا النوع مدرًا غنيًا بالبروتين, لذا فهو أغلى أنواع التمور.


  • التمر المجهول:


يتميز طعمه الشبيه بطعم الكراميل, وحجمه الكبير ونضارته, ومذاقه اللذيذ في تحضير العصائر, بالإضافة إلى قدرته الكبيرة على تعزيز المناعة.


القيمة الغذائية للتمور.

يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائية الهامة لبناء الجسم, مثل الحديد والزنك والفيتامينات.

  • أهم فوائد التمور التي لا غنى عنها.


تحتوي التمور على فوائد صحية عديدة عالية, منها:

  1. تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.

تحتوي حبة التمر الواحدة على 19 جرام من السكريات الطبيعية, وفيتامين B الذي يساعد في عملية الأيض (تحويل الغذاء إلى طاقة), كما تحتوي 66 سعر حراري, بالإضافة إلى الألياف والمعادن. لذا فالتمر يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.

  1. تساعد التمور في علاج فقر الدم.

ينتج فقر الدم (Anemia) عن طريق نقص الحديد, ومن أعراضه: الدوخة, وضيق التنفس.

ويُساعد التمر على الوقاية من الإصابة بفقر الدم, أو تخفيف أعراض الإصابة لدى المصابين, وذلك لأنه غني بالحديد الذي يفقده المصاب وهو العنصر المسؤول عن تصنيع كرات الدم الحمراء, بالإضافة إلى النحاس الذي يساعد على امتصاص الحديد وتوفير الطاقة للجسم.

  1. تساعد التمور في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

يحتوي التمر على مضادات الأكسدة والألياف القابلة للذوبان, مما يُقلل أخطار الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن تراكم الكوليسترول السيئ في الشرايين, وذلك لأنه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول الزائد عن الحد (LDL), وخفض مستوى ثلاثي الغليسيريد (Triglyceride), وبالتالي ضبط ضغط الدم.

  1. تساعد التمور في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي وتعزيزها.

يحافظ التمر على الجهاز العصبي ويُعزز نشاطه, وذلك من خلال:

  • تقوية الذاكرة: يحتوي التمر على الفيتامينات الهامة, ومن ضمنها B6 و C, فيُساعد على الزيادة من سرعة ونشاط الدماغ, وتقوية الذاكرة وتحسين مستواها.
  • توفير الطاقة التي يحتاجها الجهاز العصبي: يتعرض التركيز إلى إجهاد وضعف عندما تنخفض نسبة الفيتامين في الجهاز العصبي, ذلك تعمل الفيتامينات التي يحتوي عليها التمر –مثل فيتامين B1 وB2, والنياسين- على زيادة الأداء الصحي للجهاز العصبي, وتوفير الطاقة اللازمة, وتلبية احتياجاته.
  • دعم الجهاز العصبي ووظائفه: حيث يحتوي التمر على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يدعم ويُعزز النظام العصبي.
  • يساهم في الوقاية من الأمراض العصبية: يعمل التمر على خَفض مستوى الإنترلوكين6 (Interleukin6), الذي يقمل على تقليل خطر الإصابة بالأمراض العصبية, كالزهايمر.
  1. تساعد التمور في السيطرة على ضغط الدم.

يعمل التمر على تنظيم ومنع ارتفاع ضغط الدم, حيث يحتوي على الماغنيسيوم والبوتاسيوم, وهما المسؤولان عن زيادة تدفق الدم إلى الجسم مما يعمل على تحسين الدورة الدموية.

  1. تساعد التمور في الحفاظ على صحة العظام.

يحتوي التمر على خصائص مضادة للالتهابات وفيتامين ك, الذي يساعد على نمو العظام وتقويتها ومكافحة الأمراض, مثل التقليل من آلام المفاصل ومكافحة هشاشة العظام, لاحتوائه على المعادن المتعددة مثل: البورون والماغنيسيوم والكالسيوم, المنجنيز, والسيلينيوم.

  1. تساعد التمور في الوقاية من اضطرابات المعدة.

التمر يفيد المعدة والأمعاء كثيرًا, ومن هذه الفوائد:

  • مقاومة بعض اضطرابات المعدة: يحتوي التمر على الألياف الغذائية بالإضافة إلى مادة Beta-D-glucan, مما يعزز قدرة القناة الهضمية على امتصاص المغذيات, وبذلك يتمكن الجهاز الهضمي من مقاومة بعض الأمراض, مثل: عسر الهضم, وانتفاخ المعدة.
  • مقاومة ارتجاع المريء: الألياف الغذائية التي يحتويها التمر بالإضافة إلى بعض الأحماض الأمينية التي تساعد على الهضم, عن طريق تسريع مرور الطعام خلال القناة الهضمية.
  • الوقاية من الإصابة بسرطان المعدة: يسهم التمر في خفض فرص الإصابة بسرطان المعدة, وبعض السرطانات الأخرى التي قد تُصيب الجهاز الهضمي, مثل: سرطان القولون والكبد.
  1. تساعد التمور في الحفاظ على الجهاز الهضمي.

يحتوي التمر على العديد من الفوائد للجهاز الهضمي, منها:

  • تحسين صحة الأمعاء: يحتوي التمر على العديد من الألياف الغذائية والأحماض الأمينية التي تقاوم الأنواع الضارة من البكتيريا في الأمعاء وتُحفز نمو البكتيريا الجيدة, كما تُخلص الأمعاء من بعض أنواع الديدان.
  • تخفيف حدة الإمساك: الألياف غير القابلة للذوبان تعمل على تضخيم الفضلات, فيساعد تناول التمر على تليين الأمعاء وتسهيل خروج الفضلات من القناة الهضمية.
  • التخفيف من حالة مُصابي الإسهال المُزمن: تتقوم الألياف الغذائية الموجودة في التمر بتخفيف أعراض الإسهال المُزمن, كما يحتوي التمر على البوتاسيوم الذي يفقده الجسم عند الإصابة بالإسهال, فيُساعد التمر على رفع مستويات البوتاسيوم.
  1. تساعد التمور مرضى السكر في تخفيف أعراض المرض.

يصح تناول التمر لمرضى السكري باعتدال بعد استشارة الطبيب, حيث:

  • تبلغ نسبة مضادات الأكسدة الموجودة في التمر حوالي 80.400 ميكرومول/110 جرام, ومنها: الفلافونويدات (Flavonoids), وحمض الفينويك, والكاروتينات (Carotenoids), وتساعد مضادات الأكسدة تلك في تقليل مضاعفات مرض السكر. ويوصي لمرضى السكر بتناول 11.00-8.000 من مضادات الأكسدة يوميًا.
  • ويساعد التمر على تقليل مقاومة الإنسولين, وذلك لأنه يحتوي على البوتاسيوم الذي يتسبب انخفاضه في ارتفاع مستوى السكر والإنسولين في الدم. ويوصي بتناول 2.600 ملجم من البوتاسيوم للنساء, و 2.900-2500 للنساء الحوامل, و 3.400 للرجال. وتحتوي حبة التمر الواححدة على 47 ملجمز.
  • بالإضافة إلى احتواء التمر على الإستروجين (Phytoestrogen) الذي يقلل أيضًا مقاومة الإنسولين.
  • كما يحتوي التمر على الماغنيسيوم الذي يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تعزيز عملية أيض الجلوكوز, ولذلك يوصي بتناول 320-310 ملجم من لماغنيسيوم للنساء, بينما 360-350 ملجم للنساء الحوامل, بينما 420-400 للرجال,. وتحتوي حبة التمر الواحدة على 3 ملجم.
  1.  تساعد التمور في الحد من أعراض الحساسية الموسمية.

يحتوي التمر على مضادات الأكسدة التي تساعد في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية, حيث يصيب التهاب الأنف التحسسي والتهاب المفاصل الروماتويدي الكثير من الأشخاص موسميًا.

  1.  تفيد التمور الجلد والبشرة بفوائد كثيرة.

يساهم التمر في فوائد عديدة للبشرة, منها:

  • تغذية البشرة: يساعد التمر في زيادة عدد الصفائح الدموية في الجسم, وهذا يُعزز من صحة البشرة.
  • تحسين مرونة البشرة: يحتوي التمر على فيتامين د وفيتامين ج, وهما من الفيتامينات التي تساعد في تعزيز وإكساب البشرة المرونة اللازمة.
  • الحد من بوادر شيخوخة البشرة: يحتوي تمر على فيتامينا ك, وج, بالإضافة إلى مضادات الأكسدة, وي عناصر هامة تساعد البشرة على تقليل التجاعيد والشوائب, حتى تبدو البشرة أصغر سنًا.
  • تحسين نسبة الرطوبة في البشرة: وذلك لاحتوائه على مرطبات طبيعية.
  • مقاومة الحكة الجلدية: كما يقاوم أيضًا الطفح الجلدي.
  • الوقاية من حب الشباب: حيث يحتوي التمر على فيتامين أ, كما يحتوي على المرطبات الطبيعية اللازمة لمقاومة الالتهابات والحد من ظهور البثور.
  1.  التمور مفيدة للصحة الجنسية.

يعمل التمر على زيادة هرمون التستوستيرون في الدم, المسؤول عن زيادة النشاط الجنسي, كما يساهم في زيادة معدّل الخصوبة عند الرجال, والحد من نسبة تشوهات الحيوانات المنوية. 

  1.  التمور مفيدة للشعر.
  • يقاوم التمر علامات الشيب المُبكر, وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • يُحفز التمر إنتاج الكولاجين, الذي يساعد على تقوية الشعر والحفاظ على لونه.
  • يحتوي التمر على فيتامين ج, الذي يعمل كمضاد للحساسية والالتهابات التي قد تصيب فروة الرأس.
  • يحتوي التمر على حمض البانتوثينيك والفيتامينات اللازمة لتجيد الخلايا, مما يعمل على تقوية بصيلات الشعر وجذوره, ويُحفزه على النمو ويمنع مشاكل التساقط.
  1.  تساعد التمور على تقوية الأسنان.

يحتوي التمر على (الفلور) الذي يمنع التسوس ويساعد في إزالة الـ Black عن الأسنان, كما يحتوي على العديد من الفيتامينات التي تُقوي الأسنان.


  • أهمية تناول التمور لصحة الأطفال.


التمر من الفواكه المهمة جدًا لصحة الأطفال, وله فوائد عديدة, منها:

  • تعزيز مناعة الجسم: بسبب احتواء التمر على مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة الإصابة بالأمراض وتلف الأنسجة, مما يقوي الجهاز المناعي ويساعد في الوقاية من الأمراض.
  • إمداد الجسم بالطاقة: يحتوي التمر على سعرات حرارية عالية, كما يحتوي على السكريات الهامة مثل (الجلوكوز والفركتوز), وهم عناصر لازمة لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها الطفل للقيام بالأنشطة واللعب, خاصةً عند تناو التمر في الصباح.
  • تحسين عملية الهضم: بسبب احتواء التمر على نسبة عالية من الألياف والعناصر التي تساعد على تجنب الإصابة باضطرابات المعدة وتسهيل نمو البكتيريا النافعة داخل المعدة, كما يقلل نسبة الإصابة بالإمساك, خاصةً مع تناول الأطفال للحلوى والمأكولات السريعة.
  • علاج فقر الدم: التمر غني بالحديد الذي يحفّز إنتاج الهيموجلوبين الذ يعمل على سرعة تدفّق الدم المُحمّل بالأكسجين إلى أعضاء الجسم, مما يساعد في الوقاية من الأنيميا وفقر الدم.
  • تحسين الرؤية: يحتوي التمر على فيتامين ج, اللازم لتحسين حاسة الإبصار عند الأطفال.
  • تقوية الأسنان: يساعد التمر على النمو الصحي للأسنان, وتقوية اللثة, والوقاية من التسوس بفضل احتوائه على الألياف التي تساعد على زيادة تدفق اللعاب.



يُعد التمر من أهم الأطعمة التي تُسهل عملية الولادة الطبيعية, لاحتوائه على مواد تُحفز نشاط الرحم مما يُساعده على قذف الجنين. لكنه يحتوي التمر على الكثير من العناصر التي تُفيد الحامل أثناء فترة حملها أيضًا, ومنها:

  1. يمد الحامل بفيتامين ك, اللازم لصحة الجنين.
  2. يحافظ على توازن سوائل الجسم: حيث أنه يحتوي على البوتاسيوم الذي يساهم في الحماية من احتباس السوائل, كما يمنع التشنجات العضلية ويحافظ على الكلى.
  3. حماية المرأة الحامل من الإصابة بالإمساك: ي التمر على الكثير من الألياف الغذائية التي سهل عملية الهضم, مما يساعد في الوقاية من الإمساك.
  4. حماية المرأة الحامل من فقر الدم: يحتوي التمر على نسبة عالية من الحديد اللازم لعدم الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا في أثناء الحمل.
  5. يساعد في الوقاية من العيوب الخلقية للأجنة: يحتوي التمر على حمض الفوليك اللازم للوقاية من العيوب الخلقية, خاصةً عيوب الجهاز العصبي.


  • فوائد تناول التمور في الصباح على الريق.


الكثير من الناس يُفضلون تناول التمر في الصباح على الريق, وذلك للفوائد التي تعود عليهم من تناوله, مثل:

  1. إمداد الجسم بالطاقة والحيوية: وهذا بفضل احتوائه على السعرات الحرارية العالية ونسبة كبيرة من الألياف الغذائية, بالإضافة إلى الحديد الذي يُعد مصدرًا هامًا للطاقة, كما يحمي من الإصابة بالأنيميا.
  2. تعزيز صحة الدماغ: حيث يساعد على تحسين الذاكرة وتحفيز الدماغ للقيام بمهامه بتركيز أكبر.
  3. تقوية العظام: وذلك لاحتوائه على فيتامين ج, والماغنيسيوم والكالسيوم, بالإضافة إلى الفسفور والحديد والمنغنيز, وهي عناصر هامة لتقوية وتعزيز العظام.
  4. يمنع الإصابة بسرطان القولون: يمكن لتناول التمر في الصبح أن يقلل من الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم, كما يساعد على نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء مما يساهم في الحفاظ على صحة القولون.
  5. يعالج الإسهال: وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  6. يُحفّز مرونة البشرة: وذلك لاحتوائه على فيتامين ج, الذي يُحفز إنتاج الكولاجين, ويمنع حدوث الحروق الناتجة عن الشمس.


  • فوائد تناول التمور في المساء, وقبل النوم.


إن تناول التمر قبل النوم له فوائد عديدة ومُساهمات كبيرة في عملية النوم بهدوء, ومنها:

  1. يقلل من الشعور بالتعب عند الاستيقاظ: وذلك لأن التمر غني بالمعادن منها الحديد الذي يؤدي نقصه الشعور بالتعب والإرهاق, بالإضافة إلى البوتاسيوم الذي يخفف من الشعور بآلام العضلات والإرهاق أو عدم انتظام نبضات القلب.
  2. يُحسن الهضم: وذلك لاحتوائه على الألياف التي تُسهل عملية الهضم, مما يساعد على النوم ليلًا بهدوء وراحة.
  3. يساعد على الاسترخاء التخلص من الأرق: وذلك لقدرته على تنشيط الدورة الدموية, مما يجعل حالة الجسم بعيدة عن التشنجات. كما يساعد على تنشيط الجهاز العصبي وتخفيف الشعور بالتوتر والضغط.


  • هل توفر لنواة التمر فوائدَ صحية؟


عن جديد, قامت بعض الشركات بصُنع القهوة الخالية من الكافيين من نواة التمر (Date Seed), وذلك بتحميصها ثم تبريدها ثم طحنها كالبُن, وذلك لفوائد نواة التمر العديدة, منها:

  1. مضاد للفيروسات: تتميز قهوة نواة التمر بقدرتها على معالجة الإصابة بالفيروسات والالتهابات البكتيرية.
  2. تحمي الكبد وتمنع تلف الخلايا: وذلك لاحتواء قهوة نواة التمر على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
  3. الوقاية من الفشل الكلوي: وذلك لاحتواء قهوة نواة التمر على مادة البوليفينول التي تساعد على التخلص من الحصوات التي قد تصيب الكلى أو المثانة, والترسبات في الكلى.
  4. الوقاية من مضاعفات السكري.
  5. تُسرع من التئام الجروح.
  6. التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  7. تجديد خلايا الجلد والشعر والشرة: وذلك لاحتوائها على الفيتامينات اللازمة.

وإليك طريقة تحضير قهوة نواة التمر:

أولًا/ نغسل أنوية التمر جيدًا بالماء.

ثانيًا/ ننقعها في الماء لمدة ساعة.

ثالثًا/ نصفي الأنوية من الماء ونُجففها جيدًا.

رابعًا/ نُحمصها في الفرن لمدة 45 دقيقة تقريبًا.

خامسًا/ بعد التحميص, نطحن الأنوية جيدًا باستخدام المطحنة الخاصة بالقهوة.

سادسًا/ الآن أنت جاهز لتحضير قهوة نواة التمر بطريقة القهوة العادية. 


  • منتجات تُصنع من التمور (منتجات التمور).

تتنوع الصناعات التي تدخل فيها التمور وتختلف وتتعدد فوائدها, وإليك بعض الصناعات والمنتجات الهامة:

  1. دبس التمر (عسل التمر).


يُعتبر دبس التمر منتجًا طبيعيًا, حيث يتم استخلاصه بالماء فقط. وهو عبارة عن سائل كثيف ينتج من بعض أنواع التمور, ويتميز بمذاقه ورائحته المميزة, ويعتمد في تكوينه على المادة السكرية التي تصل نسبتها إلى 85%. كما تتعدد ألوانه بحسب لون التمر المُستخلَص منه ودرجة الحرارة التي يتعرض إليها.

  • طريقة الاستخلاص: هناك عمليات متكاملة لإنتاج دبس التمر في الخطوات الآتية:

أولًا/ إزالة النوى: يمثل النوى 10% من وزن التمر الخام, لذلك يتم فصله في صورة جافة.

ثانيًا/ الفرم: وتكون هذه العملية لإنتاج معجون التمر, حيث يتم فرم وطحن التمر مع إضافة القليل من الماء للحصول على معجون متجانس.

ثالثًا/ الخلط الميكانيكي: يتم خلط معجون التمر مع كمية من الماء في درجة حرارة محددة لمدة زمنية محددة, للحصول على ما يحتويه التمر من سكريات وفيتامينات وأملاح معدنية.

رابعًا/ الترشيح الميكانيكي: يتم فصل عصير التمر عن المواد الصلبة غير القابلة للذوبان.

خامسًا/ التركيز تحت التفريغ: يتم فيها تحويل مستخلص التمر الصافي الناتج عن عملية الترشيح إلى منتج ثقيل القوام وعالي اللزوجة, عن طريق زيادة تركيز المواد الصلبة إلى 72% عند درجة حرارة 55 : 70 درجة مئوية.

  • القيمة الغذائية لدبس التمر:

يُعتبر عسلًا للتمر يتميز بفوائد عسل النحل, وإمكانية استخدامه استخدامات عديدة, مثلًا: يمكن استخدامه في المخابز, والمثلجات القشدية, ومنتجات الألبان ومشروبات التمور وعصائر الفاكهة, كما يستخدم في إعداد رقائق التمور, ويستخدم كمادة خام لإنتاج السكر السائل.


  1. سكر التمر السائل عالي الفركتوز.

يسهل استخلاص السكريات من التمور مُقارنةً بغيرها, حيث تتم عملية الاستخلاص بعد إنتاج دبس التمر عن طريق عملية (تبخير تحت التفريغ).

كما تتعدد فوائد سكر التمر السائل إلى: يُعد أكثر حلاوة من السكر العادي, ويستخدم في صناعات غذائية عديدة, مثل الحلويات والآيس كريم والمُعجنات.


  1. خل التمر.



يحتوي خل التمر على الأحماض الأمينية والفيتامينات والأملاح المعدنية, وتتمثل فوائد خل التمر في:

  • تأخير الشيخوخة: وذلك لوجود مضادات الأكسدة.
  • توسعة شرايين القلب.
  • تحسين أداء الجهاز التنفسي.
  • يعمل على تكسير الدهون.
  • يساعد في تخفيف الشد العصبي.
  • يعمل على تفتيت الحصى وإذابتها.
  • بُعد خل التمر من المضادات الحيوية القوية.
  • يعمل على تخفيف آلام المفاصل.
  • يُعالج أمراض فقر الدم.
  • يعالج الشعور بالتعب والإرهاق.


  1. مسحوق التمر المُجفف (بودرة التمر).


تُعد بودرة التمر بديلًا عن السكر الأبيض, وتدخل في ة المواد الغذائية والمُعجنات وغيرها, وتستخدم في كل ما يُستخدم فيه السكر الأبيض.


  • وصفات عديدة لاستخدام التمر بطُرق شهية.

أولًا/ كوكيز الشوفان بالتمر.


المقادير:

4/3 كوب من الشوفان.

2/1 كوب تمر مطحون.

4/1 كوب طحين.

2/1 كوب سكر أسمر.

2/1 ملعقة فانيليا.

2/1 ملعقة بيكنج باودر.

3 ملاعق زبدة ذائبة.

بيضة مخفوقة.

رشة ملح.

45 جرام شوكولاتة حُبيبات.

طريقة التحضير:

  1. نضع السكر والزبدة السائلة في طبق, ونخلطهم بالمضرب اليودي حتى يتجانسا.
  2. في طبق آخر, نضع الدقيق والبيكنج باودر, والشوفان والملح, ثم نُقلّب.
  3. نضيف مزيج الزبدة إلى خليط الطحين والشوفان, ثم نضيف البيض والتمر والشوكولاتة والفانيليا, ثم نُقلّب جيدًا.
  4. نصنع كوكيز من الخليط ونضعها في صينية مُبطنة بورق الزبدة.
  5. نُدخل الصينية الفرن لمدة 12 دقيقة.


ثانيًا/ بان كيك بالتمر.


C:\\\\\\\\\\\\\\\\Users\\\\\\\\\\\\\\\\IT Shop\\\\\\\\\\\\\\\\Downloads\\\\\\\\\\\\\\\\بانن كيك.jpg

المقادير:

كوب ونصف من الطحين.

2 ملعقة كبيرة حليب بودرة.

4 حبات تمر منزوع النوى.

ملعقة صغيرة خميرة جافة.

ربع ملعقة صغيرة من الهيل المطحون.

بيضة.

رشة ملح.

رشة زعفران.

طريقة التحضير:

  1. نضع التمر في الماء الساخن ونتركه جانبًا حتى يصبح دافئًا.
  2. نضع الطحين والخميرة والملح في وعاء, ثم نضيف إليهم البيض والحليب والهيل والزعفران, ثم نخفقهم جيدًا حتى يتجانسوا.
  3. نضيف الماء مع التمر إلى المزيج, ثم نخفق كل المكونات معًا.
  4. نغطي الوعاء ونتركه لمدة 40 دقيقة.
  5. نسخن مقلاة على النار مع نصف ملعقة زبدة, ونضع حوالي ربع كوب من الخليط في المقلاة, ثم نخفف النار حتى تظهر ثقوب في الفطيرة, فنقلبها إلى الوجه الآخر.
  6. نُخرجها وندهنها بالزبدة ونضيف عليها العسل.


ثالثًا/ سموزي التمر والموز.


المقادير:

4/3 كوب من التمر المفروم.

2 حبة موز قطع.

كوب ونصف من الحليب.

عصير ليمونة.

4 مكعبات من الثلج.

طريقة التحضير:

  1. نضع المكونات كلها في الخلاط الكهربائي.
  2. نستمر في ضرب المكونات بالخلاط لمدة 3 دقائق حتى تتجانس معًا.
  3. نسكب الخليط في أكواب التقديم.


رابعًا/ كعكة التمر.



المقادير:

5 أكواب من الدقيق.

كوب من التمر المُقطع.

3 أكواب من الحليب.

800 ملل من الحليب المكثف المحلى.

كوبان ونصف من الزبدة.

ملعقة من بيكربونات الصوديوم.

2 ملعقة بيكنج باودر.

نصف كوب سكر بودرة.

2 ملعقة من القرفة.

2 ملعقة من خلاصة الفانيليا.

نص كوب من الجوز المجروش.

طريقة التحضير:

  1. نخلط الدقيق مع البيكنج باودر وبيكربونات الصوديوم.
  2. في طبق آخر, نخفق الزبدة والسكر.
  3. نضيف الحليب المكثف ثم الحليب إلى خليط الزبدة, بعدها نضيف خليط الدقيق إليهم, ثم خلاصة الفانيليا.
  4. نضيف التمر والجوز والقرفة, ونخلط المكونات جيدًا.
  5. في قالب مدهون بقليل من الزبدة, نوزع العجين.
  6. ندخل القالب الفرن على درجة حرارة 180 حتى 20 دقيقة.
  7. نُقطعه ونُقدمه بعدما يبرد.


  • بعض الأسئلة الشائعة:



  • هل يؤثر التمر على الوزن؟

إن التمر بإمكانه التأثير على الوزن بالزيادة أو النقصان, فمثلًا, قد يساعد التمر على زيادة الوزن في حال المبالغة في تناوله, حيث أن حبة التمر تحتوي على ما يعادل 4 سعرات حرارية, وهي كمية عالية من السعرات.

ويمكن أن يساعد التمر في فقدان الوزن, بشرط أن تكون الكمية المُتناولة معقولة بالنسبة لعدد السعرات الموجودة بها. فالتمر يحتوي على الكربوهيدرات والمعادن والفيتامينات التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة.


  • هل للتمر آثار جانبية؟

علمنا عن ائد التمر ومنتجاته, يمكننا التعرض أيضًا إلى آثاره لجانبية وبعض الأضرار المترتبة على الإفراط في تناول التمر:

  1. حالة (عدم تحمل الفركتوز):

هذه الحالة عبارة عن عدم قدرة الجسم على تكسير يكر الفركتوز, مما يؤدي إلى تفاعله مع بكتيريا الأمعاء, فتحدث مشاكل كانتفاخ البطن. والتمر يحتوي على نسبة جيدة جدًا من الفركتوز.

  1. فرط البوتاسيوم في الدم:

يحتوي التمر على كميات عالية من البوتاسيوم, وعند الإفراط في تناوله تزداد نسبة البوتاسيوم عن النسبة الطبيعية, التي تتراوح بين 3.5 إلى 5.2 ملليمول/لتر.

  1. مشاكل هضمية:

إذا لم يكن الجسم مُعتادًا على تناول الألياف, ثم تناول التمر بكميات كبيرة, يُحدث هذا صدمة للجسم تُسبب مشاكل هضمية.

  1. انسداد القصبات الهوائية عند الأطفال:

يحدث ذلك بسبب حجم حبة التمر ومدى صلابتها.

  1. زيادة الوزن:

يحتوي التمر على سعرات حرارية عالية, لذلك يجب الحذر عند تناوله وتجنب الكميات الكبيرة أو الإفراط, لأن ذلك قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

  1. زيادة خطر الإصابة بمرض السكري:

يحتوي التمر على نسبة عالية من السكريات, والإفراط في تناوله يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.

  1. تسوس الأسنان:

قد يؤدي تناول التمر بإفراط إلى مشاكل تسوس الأسنان, وذلك لما يحتويه من سكريات عالية.


  • هل توجد درجة أمان لتناول التمر؟

يساعد التمر على احتفاظ الجسم بنشاطه وحيويته, لكن في بعض الحالات المرضية لا يجب تناول التمر قبل استشارة الطبيب, مثل:

أن يعاني الشخص من الإسهال المُزمن.

أن يكون مُصابًا بمتلازمة القولون العصبي.

أن يمتلك الشخص رد فعل تحسسي.


  • هل يؤثر التمر على الكلى؟

إن الكلى تتأثر بكثرة البوتاسيوم, وهذا قد يتسبب في الإضرار بها. ويحتوي التمر على نسبة عالية من البوتاسيوم, وعند الإفراط في تناوله بالتأكيد ستتأثر الكلى بذلك.





Resources:

https://www.livestrong.com/article/484852-the-side-effects-of-date-fruit/


https://pharmeasy.in/blog/20-health-benefits-of-dates-recipes-and-types/


https://fdc.nal.usda.gov/fdc-app.html#/food-details/168191/nutrients


https://food.ndtv.com/food-drinks/10-dates-benefits-from-improving-bone-health-to-promoting-beautiful-skin-1258714